الثلاثاء، 22 نوفمبر، 2011

على مصر حرة

على مصر حرة

من عرفة فاروق في 22 نوفمبر، 2011‏، الساعة 05:30 مساءً‏‏

وبعد كام يوم مقاطع فيهم النت وحزين على بلدى ورغبتى الجارفة فى التعبير عن مدى حبى وأعتزازى بكونى مصرى شايف ان مطالبنا فى التحرير تتمحور فى شئ واحد وهو

مصر حرة

...

بتدور على ايه ؟

عن كلمة تايهة فى الكتاب

عن حرف مدفون فى التراب

عن حلم راجع من غياب

عن مصر حرة

الفجر ملحمة الندى

والشمس طالة

والنيل بيبكى من الفرح

والنسمة هالة

يا مصر خيرك لو طرح

ولا أى جنة

يا مصر حرة

ونزلت أدور فى الزحام

عن كلمة حلوة

عن ضحكة رايقة

عن ابتسام

عن حلم غنوة

لما لقيتك فى الميدان

يا مصر حرة

والدم سايل فى الشتا

بركان وجمر

أنا اصلى مسلوب الخطى

والحب أمر

يا مصر حبك لو أمر

يفديكى عمر

يا مصر حرة

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

من وحى الميدان

وللقصيد بقية

هناك 4 تعليقات:

وجع البنفسج يقول...

جميلة الكلمات طالما عن أغلى وطن .. مصر الحبيبة ..

كن انت ومصر وشعبها بألف خير .

عرفة فاروق عبد لله يقول...

وأنت أيضا

شمس النهار يقول...

عجبتني حلم راجع من غياب

ب للأسف الخفافيش حولته لكابوس
:(

غير معرف يقول...

ثقافة الهزيمة.. عصابة البقرة الضاحكة 5‏

شركة «الأجنحة البيضاء» في عام 1986 شهد بداية تردد أسم الشركة في الحياة العامة، عندما قام (علوي حافظ) عضو مجلس الشعب بتقديم طلب أحاطة عن الفساد في مصر، مستنداً في جزء منه إلى أتهامات خاصة، وردت في كتاب "الحجاب"
VEIL
للكاتب الصحفي الأمريكي (بوب ودوورد)، وكشف حافظ عن تورط أسماء داخل النظام الحاكم فى صفقات بيع وشراء الأسلحة من الخارج "، ووثائق تتحدث عن صفقة أسلحة تم الحديث عنها داخل الكونجرس الأمريكي، حيث تحدث سيناتور داخل أحدى جلسات الكونجرس عن تأسيس مجموعة من العسكريين المصريين لشركة تدعى الأجنحة البيضاء لشراء الأسلحة من الولايات المتحدة بعمولات كبيرة.

أما أخطر هذة الوثائق هو ما كشف عنه التقرير النهائي للكونجرس والتى أكدت ان المفاوض المصرى لم يكن أبدا يعمل لصالح مصر بل لصالح عصابه سميت فورونجز، وأنه يجب محاكمته بتهمة الخيانة العظمى فى حق وطنه وصالح شعبه...باقى المقال فى الرابط التالى
www.ouregypt.us
و أقول بالنهاية هذا المقال يستحق القراءة فهو يجعلك تفكر كأنك قرأت كتابا دسما.