الأحد، 15 يوليو، 2012

مريم

يكتب العاشقون قصص الحب بتطرف الحب وروعته لذا فأجمل القصص هى تلك التى كانت الأكثر تطرفا والأكثر روعة .

كنت الأجمل بين النساء وكنت أنا عاشق يسرى العشق بين عروقه دما وشعرا ، فهل كان بالإمكان الإ أن أعيش حبك بكل جنون الشعراء وبكل تطرف العشاق ؟!
هل كان بالإمكان الإ ان أقع فريسة لإبتسامتك التى تشبه صباح العيد ؟! 
هل كان يمكن لى غير أن أموت كل يوم صريعا أمام شفتيك اللتين تحملان لهبا يغرى بالإحتراق ؟!
كان لقاؤنا اذا وكان جنونى .....
كنت أنت ِ .... وكنت أنا ...
أنا ذلك الشاعر الذى أحترف الجنون فى ليالى الشتاء ، وكنت أنت أكثر من ليلة شتوية للبرد والدفء معا .
كانت اذا حكايتنا .....

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


افتتاحية روايتى الأولى ( مريم ) انتظروها 

هناك تعليقان (2):

احاسيس آيوشة يقول...

مبروووووووووك فى انتظار الرواية باذن الله

shaimaa samir يقول...

مبروك مقدما
اعرف انها ستكون " مختلفة"
بالتوفيق دوما عرفة


ملحوظة
اعجبنى بوست شهر مارس حد الهوس