الثلاثاء، 25 أكتوبر، 2011

يا ناشر الحبر

يا ناشرَ الحبر ِ المعطـّر ِ

بالجوى والسهد ِ


أنجدنى

فقلبى ليس محمولـًا على أفق ٍ حزينْ

ما عدتُ أملكُ غيرَ

ريشتـَك َ الحزينة َ

واختلاجات ِ الفؤاد ِ الثيب ِ

والعمرَ السجينْ

ما عدتُ أقدرُ أنْ أصوغ َ مـِنَ الغرام ِ قصيدة ً

فيها تعربدُ زهرةُ الدُفـْـلـَى

ويرقصُ فوقَ ابياتِ القصيدةِ

يـَاسَمينْ

الـِشعرُ يـَنثرُ فى المـَدى

عطرَ الهـَوى

أفقـًا مـِنَ القـُربِ المُحَبـبِ

والـفـِراق ِ المُر ِ

والذنبِ الحنينْ

قلمـِى المـُسجّى فوقَ نـَاصية ِ الكلام ِ

يلوكُ أدْمعَـهُ ويمضى

ضائعَ الخـُطـُواتِ

فى الزّمن ِ الضنينْ

وأنا وشـِعرى والسنينْ

متثائب ٌ.. ضجرٌ .. حزينْ

أواهُ ليـتـك ِ تـَرْجـِعـِينْ

يا بسمة َ الأيام ِ

يا أحلى أنينْ

محبوبتى

قلبى يـُناديـك ِ

فليتك تـَسمعينْ


هناك 6 تعليقات:

norahaty يقول...

كلماتك جميلة
ولكنهـــا حزينة !

شمس النهار يقول...

مااصعب نداء القلوب
للقلوب الصماء

عرفة فاروق عبد لله يقول...

دكتور نور

نورتى والحزن مش دايما وحش

عرفة فاروق عبد لله يقول...

شمس

أكتر ما بيبسعدنى نورك كل يوم

د. مُحمّد رضَا يقول...

جميل يا صديقي

لكن توقف عن القافية إن لم تستخدم بحر تفعيلي

مودتي

عرفة فاروق عبد لله يقول...

د\ محمد

شاكر مرورك الجميل

ولا مانع من التقفيه فى الشغر التقعيلى وقصيحة النثر ايضا